صور: ضحكة كلينتون تخونها.. تويتر يسخر من الجدة المخيفة

 

هيلاري وترامب خلال المناظرة الثالثة والأخيرة

وكانت العديد من الانتقادات وجهت سابقاً للمرشحة الديمقراطية ومسألة ابتسامها الدائم، لا سيما بعيد المناظرة الأولى في آخر سبتمبر الماضي.
فقد اعتبر العديد وقتذاك أن ابتسامتها تعطي انطباعاً للناظر إليها أنها إما دائمة السخرية، أو أنها بليدة باردة ترسم ابتسامة لا حرارة فيها.
وغالباً ما وصفت ضحكتها القصيرة المقهقهة في السباق الرئاسي الماضي، بالـ”قوقأة”، وقد استعملتها سابقاً هيلاري حين وجدت نفسها هدفاً لأسئلة العديد من الصحافيين من حولها.
وأشارت بعض التحليلات التي نشرت سابقاً إلى أن تلك الضحكة المفاجئة الحادة هي طريقتها في التنفيس عن عدوانيتها تجاه الأسئلة المطروحة عليها، ومن المحتمل أيضاً أن تكون علامة على عصبيتها وخوفها.
إلا أنه حتى الآن يبدو أن الكفة ترجح ميلها للنصر، لا سيما أن الاستطلاع الأخير لشبكة “سي أن أن” بعد المناظرة الثالثة والأخيرة كشف أن 52% من المتابعين رأوا أنها فازت، مقابل 39% لترامب.


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -