محافظ "التقني" من الصين: 100 مدرب اتصالات سعودي ثمرة تعاون "هواوي"

 

 تعمل المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني وشركة "هواوي" العالمية على التوسع في الشراكة الاستراتيجية القائمة بينهما لتدريب وتأهيل السعوديين في مجال الاتصالات وفق رؤية المملكة ٢٠٣٠، وضمن برنامج التحول الوطني ٢٠٢٠ وبحسب احتياج سوق العمل السعودي.

 

وقال محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور أحمد بن فهد الفهيد: إن "هواوي" قامت، مؤخراً، بتدريب (١٠٠) مدرب من المؤسسة في مجال الصيانة المتقدمة لأجهزة الجوال في أربع مدن، هي الرياض وجدة والدمام وأبها؛ مما ساهم في دعم البرامج المتخصصة في مجال الاتصالات التي تقدّمها المؤسسة والتي تم من خلالها -حتى الآن- تدريب أكثر من (40) ألف سعودي وسعودية.

 

جاء تصريح محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، خلال حضوره حفل تخريج عدد من مدربي المؤسسة في المقر الرئيس لشركة هواوي في مدينة شنجن بالصين.

 

وأضاف "الفهيد" أن المؤسسة تحرص على تطوير مهارات أعضاء هيئة التدريب لديها بشكل مستمر؛ وفق أرقى المعايير الدولية؛ مما يساهم في نقل التجارب والخبرات فيما بينهم؛ لتطوير مستوى البرامج التدريبية المقدمة بالكليات والمعاهد التقنية.

 

وأوضح نائب رئيس الشؤون الحكومية في شركة "هواوي"، لي شان بينق، أن "هواوي" تدعم المملكة العربية السعودية في عملية التنمية المستدامة؛ حيث ترتكز رؤية ٢٠٣٠ على الموارد المحلية والمؤهلة لضمان تحقيق وتنفيذ هذه الرؤية، وقال: "نحن سعداء بتقديم الدعم عن طريق تطوير تقنية المعلومات والاتصالات للتوجه نحو معرفة اقتصادية أفضل، وعملنا المستمر مع المؤسسة دليل على التزامنا بدعم وتطوير مهارات أفراد المجتمع في المملكة التي سيشهد قطاع تقنية المعلومات والاتصالات فيها تطوراً خلال الفترة القادمة".

 

وأضاف: "السوق العالمي لقطاع الإلكترونيات ما زال في القمة برغم بطء النمو الاقتصادي في القطاعات الأخرى، ووفقاً لشركة الأبحاث "جراند فيو"؛ فإنه من المتوقع أن تمثل الهواتف الذكية نسبة تفوق ٦٠٪ من مجمل إيرادات السوق في ٢٠٢٠".

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -