مدير الشؤون الإسلامية بجازان يلتقي المرابطين بالشريط الحدودي

 

حث مدير عام الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة جازان الشيخ أحمد بن عيسى الحازمي منسوبي القوات المسلحة المرابطين بالشريط الحدودي بالوقوف صفاً ضد أعداء الإسلام، مبرزاً فداحة العمل الإجرامي الذي قامت به ميليشيات الحوثي باستهدافها لمكة المكرمة, ووصف الاعتداء على المملكة بالاعتداء على الإسلام والمسلمين ومقدساتهم الإسلامية.

وأكد أن دور المملكة الريادي فيما تقوم به من خدمة للدين وللمسلمين في شتى بقاع المعمورة, امتداداً لتشرفها قيادةً وشعباً بخدمة الحرمين الشريفين وضيوف الرحمن في موسمي الحج والعمرة، انطلاقاً من إيمان الجميع بأهمية الرسالة التاريخية العظيمة التي تضطلع بها قيادة هذه البلاد لخدمة ضيوف بيت الله الحرام.


وقال "إن بلادنا عرفت وستظل بلاد السلم والسلام, فهي لا تعتدي على أي أحد بل هي الداعم والمساند لكل من يحتاج الدعم والمساعدة والمبادرة في تقديم الأعمال الخيرية والإنسانية, ولكنها في ذات الوقت هي الرادعة بكل حزم وعزم لكل من تسول له نفسه النيل من أمنها واستقرارها وسلامة مقدسات المسلمين ومواطنيها والمقيمين بها".

ونوه بشجاعة وبسالة جنودنا البواسل ومواقفهم البطولية في الدفاع عن الدين والوطن وحماية المقدسات والممتلكات والمقدرات والإنجازات الوطنية، مجدداً التأكيد على ثقة الجميع بما يتمتع به أفراد القوات العسكرية المرابطين على الحد الجنوبي من شجاعة وقدرة وخبرات قتالية عالية, سائلاً الله تعالى أن يسدد رميهم وأن يؤيدهم بنصره .

۱


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -