لله يستر من الأيام القادمة.. رئيس الشباب: هذا قدرنا ويكشف حقيقة استقالته !

 

كشف رئيس نادي الشباب، عبدالله القريني، عن عدم رضاه بالتعادلات الكثيرة التي يتعرض لها فريقه، لكنه عاد وأضاف: “شيء أفضل من لا شيء”. وفيما يخص القضايا على النادي، قال: “هذا قدرنا وللأسف تعودت على المنع من السفر، وإيقاف الخدمات والله يستر من الثالثة”.
أما عن سبب الشكوى ضد “الشباب”، فأكد أن سببها هو الابن والصديق أحمد عطيف وهذا حقه، مؤكدًا أنه يجب الفصل بين العمل والأمور الأخرى، ففي تلك الأمور لا توجد أي مشاكل، مضيفًا: “أثق بالقضاء النزيه، وكلي ثقة بالله ثم بقضاتنا”.
ونفى “القريني” تقدمه بالاستقالة من “الشباب” معتبرًا أنه “بيته” ولا يُمكنه التخلي عن مسؤولياته، مضيفًا: “الحب يكون بوقت الرخاء والشدة وهنا تبان الرجال، ولا أتحدث عن نفسي، فالرجال تبان وقت الشدائد وليس وقت الرخاء”، معربًا عن أمنيته في أن تُحل القضايا الموجودة على نادي الشباب لدى الفيفا، قائلاً: “الله يستر من الأيام القادمة”.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -