عسيري لـ"الفريق المشترك": مستعدون لتنفيذ توصياتكم

بعد ساعات من نتائج "الفريق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن"، لا سيما تبرئة "التحالف العربي لنصرة الشرعية" من العديد من مزاعم الانقلابيين في اليمن، بادر الناطق الرسمي باسم قوات التحالف، اللواء أحمد عسيري، بالتعليق على التقرير.
وأكد اللواء عسيري "قبول التحالف العربي بالنتائج التي توصل لها فريق تقييم الحوادث"، وأنه "يأخذ في عين الاعتبار جميع الملاحظات الواردة في التقرير".
وفيما يخص التوصيات والتعويضات التي طلبها الفريق، شدد اللواء عسيري -بحسب صحيفة "الرياض"- على أن "التحالف يعمل على تنفيذ تلك التوصيات، ويتخذ عددًا من الإجراءات لاعتمادها، بالتعاون مع الحكومة اليمنية الشرعية".
وكان "الفريق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن" قد فند معظم المزاعم التي يروجها الحوثيون ضد التحالف العربي، لكنه -في الوقت نفسه- أوصى التحالف بالاعتذار، وتقديم مساعدات لذوي المتضررين، على واقعة الشارع التجاري بصعدة.
ورد "الفريق المشترك" على منظمة العفو الدولية التي اتهمت مقاتلات التحالف بقصف شارع تجاري في مدينة صعدة (2 مايو 2015) وتضرر محلات جراء القصف ومقتل 7 أشخاص وجرح 10 آخرين.
وبين "الفريق المشترك" ملابسات ما حدث، موضحًا أن معلومات استخباراتية أكدت آنذاك أن هناك مبنى يُستخدم كمستودع ومصنع للأسلحة بالشارع المذكور تستخدمه ميليشيات "الحوثي"، حيث تم استهدافه بقنبلة موجهة بالليزر، وبسبب خطأ تقني سقطت على بعد ٦٠ مترًا من الهدف، فتضرر المبنى المجاور.
ويتكون الفريق المشترك من رئيس و13 عضوًا، ويتمتع باستقلالية تامة، ومُنفتح بالتواصل مع الجميع بخصوص حوادث في منطقة النزاع المسلح في اليمن للحصول على كافة المعلومات المتعلقة بالادعاءات.
ويقوم المختصون في الفريق بتدقيق وفحص تلك المعلومات، ومن ثم وضعها بالتقرير النهائي، وعرضها على الرأي العام العالمي، وهو معنيّ برصد الأحداث بالإضافة للتقارير التي حدثت من بعض المنظمات الدولية والمتعلقة بالحوادث في اليمن.




وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-